الحمل خارج الرحم

6

 

_ الرحم : ليس دائماً مكان نمو الجنين ؟!:

مكان حدوث الحمل الطبيعي هو بطانة الرحم ( بالتحديد فوق منطقة البرزخ ، أو الوصلة الضيقة من الرحم ).

لكن في بعض الأحيان تتعرض السيدة لحالة يحدث فيها الحمل في موضع آخر غير موضعه المعتاد ، سواء داخل الرحم نفسه ( مثل الحمل عند عنق الرحم ) أو خارج جسم الرحم ( مثل الحمل داخل قناة فالوب أو بالمبيض أو داخل جدار البطن نفسها ) .

_ الحمل داخل الأنابيب :

في أكبر نسبة من حالات الحمل خارج الرحم يكون الحمل داخل قناة فالوب ( الأنابيب ) ، وفي نسبة كبيرة منها يكون داخل القناة  اليُمنى والقريبة من مكان الزائدة الدودية ، مما يؤدي لآلام شبيهة بآلام التهاب الزائدة الدودية ، وقد يصعُب على الطبيب التفرقة بين الحالتين .

_ كيف يحدث الحمل داخل قناة فالوب  ؟:

  • يتم تلقيح البويضة بالحيوان المنوي داخل قناة فالوب ثم تمضي البويضة الملقحة إلى جدار الرحم حيث تنزرع به وتنمو إلى جنين . وعند خروج البويضة من المبيض تكون محاطة بطبقات من الخلايا لحمايتها ، ولكنه بعد وصول البويضة الملقحة إلى جدار الرحم ( أو بعد حوالي سبعة أيام من خروجها من المبيض ) تتهدم الخلايا المحيطة بها ، استعداداً لإغماد البويضة بجدار الرحم . فإذا تم إزالة هذه الخلايا عن البويضة قبل وصولها إلى الرحم ، قد تنزرع داخل قناة فالوب ولا تمضي للرحم . ويحدث ذلك إذا تأخر وصول البويضة من قناة فالوب إلى الرحم .
  • تتميز خلايا قناة فالوب بوجود أهداب لها ، تقوم بدفع البويضة حتى تصل إلى الرحم . فإذا تعرضت الخلايا للتلف كما في حالة وجود التهاب بقناة فالوب ، قد يتعر وصول البويضة إلى الرحم لأن الخلايا ستفقد قدرتها في هذه الحالة على دفع البويضة بأهدابها إلى الرحم . وقد يؤدي التهاب قناة فالوب إلى تغيرات أخرى يتعذر معها وصول البويضة إلى الرحم ، مثل حدوث التصاقات داخل القناة تسد الطريق على البويضة أثناء مرورها إلى الرحم .
  • في بعض السيدات توجد عيوب خلقية فالوب تؤخر وصول البويضة إلى الرحم ، مثل : زيادة طول القناة وتعرجها أو ضعف جدارها العضلي الذي يساهم في دفع البويضة في اتجاه الرحم .

_ أعراض وجود الحمل خارج الرحم :

  • ألم بأسفل البطن :

ويوجد عادة على أحد الجانبين في صورة مغص متقطع أو ألم مستمر ، وقد يؤدي شدة الألم إلى نوبات من الإغماء .

ويظهر الألم لأسباب كثيرة مثل ظهوره نتيجة لتضخم قناة فالوب مع نمو البويضة الملقحة بداخلها .

  • نزيف مهبلي :

في عدد كبير من الحالات يظهر نزف دموي خفيف غامق اللون بسبب الاضطراب الهورموني الذي تتعرض له السيدة بسبب الحمل الشاذة .

  • انقطاع دم الحيض :

قد ينقطع الحيض تماماً في بعض السيدات ، أو يأتي بكمية بسيطة على غير المعتاد .

  • خروج بعض مخلفات الحمل :

قد تندهش السيدة لخروج قطعة من الأنسجة من المهبل لها شكل المثلث ( نفس شكل تجويف الرحم ) مما يدعوها لاستشارة الطبيب .

  • أعراض الحمل :

في بعض السيدات يكون اختبار الحمل موجباً ، وتظهر أعراض الحمل المعتادة مثل : الغثيان والدوار وألم الثدي . وأحياناً لا يظهر على السيدة أية أعراض للحمل .

_ التشخيص و العلاج :

بناء على الأعراض السابقة وما يراه الطبيب من الفحص الطبي بالإضافة إلى نتيجة اختبار الحمل وأحياناً نتيجة الأشعة ، يمكن تشخيص الحالة .

وقد يرى بعض الأطباء ضرورة شق البطن بالجراحة إذا كانت الحالة واضحة تماماً ، أو أن الانتظار قد يعرض السيدة لمضاعفات سيئة . وفي وجود حمل داخل قناة فالوب تُستأصل القناة بأكملها .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.