حائط هدريان

8

يمتد هذا الحائط عبر شمال بريطانيا من تاين حتى سولواي و يعتبر أعجب و أقوى بناء أقامه الرومان لحماية أراضي إمبراطوريتهم المترامية الأطراف , و يعتبر هذا الحائط من أشهر عجائب أوربا .

بعد أن غزا الإمبراطور كلادويوس بريطانيا عام 43 , و احتل الرومان شمال إنجلترا , لم يكن لديهم أي وسيلة دفاع أو أمان ضد قبائل اسكوتلاندا , لذلك كان لزما عليهم بناء ذلك الحائط الذي يمتد شرقا من ( تاين ) حتي ( سولواي ) غربا , و كان ذلك قرار الإمبراطور ( هدريان ) عندما زار بريطانيا عام 122 و انتهي بناء السور عام 138 .

و لم يكن حتئط هدريان مجرد سور فقط , بل كان نظاما دفاعيا كبيرا فيه الحصون و المعاقل و القلاع و الخنادق , و قد وصل عدد الحصون فيه إلي ألف حصن , كما ضم السور أيضا مساكن للجنود و عائلاتهم و معسكرات أخرى . أما القلاع فقد كانت الحراس الذين كانوا يسيرون على قمة السور أثناء أداء خدمتهم , و قد شيدت على النظام الروماني و يفصل بين كل قلعة و أخري 1481 مترا .

و يبلغ طول السور 118 كيلو مترا و قد بني من الحجارة ذات الأحجام المتقاربة , التي يسهل حملها و تناولها بواسطة الرجال . و عندما يظهر المهاجمون أمام السور عند أي نقطة من النقط , يقوم الديدبان ( رجال الحراسة ) بتنبيه مجموعات الجيش في القلاع أو الحصون القريبة في كل من الجانبين الذين يقومون بحركات دائرية يدفعون خلالها العدو إلي ناحية السور , حيث يتم مهاجمته يدا بيد . و يكمن خلف السور و بطوله طريق عسكري للإمداد العسكري السريع , و قد بنى ذلك الطريق في القرن الثالث بعد الميلاد .

و في نهاية القرن الرابع , هجر الجيش الروماني السور بصورة دائمة بعد أن أدى وظيفته الأساسية و هي حماية الجزء الروماني من بريطانيا من هجمات الشمال و أيضا من الهجمات البحرية بواسطة الساكسونيين و الإيرلانديين . و اليوم لا زال جزء قصير من الحائط ممتدا ليمثل الذكري الفريدة في حياة بريطانيا الرومانية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.