طرق العناية بالوجه

8

أولاً : تدليك الوجه :

عرف عن التدليك من زمن طويل أنه يؤدي إلى استرخاء العضلات ويقوي البشرة ويخفف الإجهاد وينشط الدورة الدموية ، وعند عملية التدليك لابد من الاسترخاء التام مع ضرورة تفادي شرب المنبهات لتنفيذ التدليك :-

  • الجبين : دلكي من وسط الجبين حتى فروة الرأس وأعيدي التدليك 3 مرات 30 ثانية .
  • العينان : دلكي محيط العينين بطرقة التربيت ثم ضعي إصبعك بين عينيك واضغطي قليلاً عليهما .
  • الذقن والرقبة : اضغطي على خط الذقن صعوداً نحو الأذنين وقومي بنفس الحركة للرقبة .
  • الخدان : اضغطي بواسطة راحة يديك على حدود الفكين تصاعدياً حتى هالات العيون وقومي بتربيت خفيف على وجنتيك وانهي التدليك بضغط خفيف على الأنف .
  • الأنف والشفتان : اضغطي بواسطة أصابعك على جهتي الأنف وعلى حدود الشفتين .

ثانياً : مستلزمات العناية بالوجه في النهار :

للحصول على بشرة نضرة مفعمة بالحيوية والإشراق ، لابد من العناية الصحيحة بها بواسطة تطبيق برنامج خاص يومي متكامل ليساعد على تألقها ونضارتها والحفاظ على لونها الموحد وشبابها .

ومن المعروف أن البشرة تتعرض في النهار للعديد من العوامل البيئية المضرة مثل التلوث والتعرض لأشعة الشمس والتدخين والعقاقير ، وبالإضافة إلى العوامل النفسية مثل القلق ، والأرق ، والإرهاق مما يستلزم نظاماً  متكاملاً لحمايتها :

  • تنظيف البشرة : وهي الخطوة الأولى للحصول على بشرة خالية من الشوائب عبر إزالة الغبار عنها و الأوساخ ، بالإضافة إلى بعض بقايا المستحضرات والماكياج .

وهي خطوة تساعد على إعداد البشرة لامتصاص مستحضرات العناية بالوجه ، وعملية التنظيف تتم بواسطة الصابون الطبي المخصص للوجه أو الحليب أو اللوسيون.

  • كريم الترطيب : من أهم العوامل المساعدة في الحفاظ على بشرة شابة وطرية وندية في مواجهة أشعة الشمس والحرارة المزيلة لرطوبة البشرة والمسببة لجفافها .
  • كريم العين : خطوة وقائية للمحافظة على المنطقة الحساسة المحيطة بالعين ولتمنع ظهور الهالات السوداء والجيوب والتخفيف من حدة الثنايا والتجاعيد .
  • كريم النهار المغذي : يساعد على تغذية البشرة وحمايتها من أشعة الشمس والتلوث إضافة إلى إزالة الخلايا الميتة عن سطحها أو منحها مظهراً أملساً مشعاً خالياً من اللمعان .
  • الواقي للشمس : من أهم المستحضرات الواجب استعمالها في النهار ذو تركيبة خاصة ويغلف البشرة ويحميها من أشعة الشمس المضرة ومن الأشعة البنفسجية المسببة للشيخوخة المبكرة ، ويفضل استعماله طوال فصول السنة .

بالإضافة إلى هذا البرنامج اليومي المتكامل هناك العديد من المستحضرات والخطوات التي يمكن اللجوء إليها مثل :

  • التقشير : وينصح باستعماله مرة في الأسبوع لإزالة الخلايا الميتة عن سطح البشرة وتهيئتها لامتصاص المغذيات والمرطبات .
  • الماسك : الذي ينشط البشرة المتعبة التي تفتقر إلى الحيوية وينظفها ويشدها ويجدد خلاياها ويمنحها الأكسجين .
  • قفاز الحمام : إن استخدام قفاز الحمام بشكل يومي فعال جداً في إزالة الخلايا الميتة عن سطح البشرة .

افركي كامل جسمك به جيداً قبل الاستحمام من دون تبليله حتى يكون فعالاً ركزي بشكل خاص على ركبتيك ومرفقيك وكعبي قدميك حيث توجد البقع الأكثر جفافاً.

وهناك أسس رئيسية لتقشير بشرة الوجه يمكن إيجازها في النقاط التالية :

أولاً : قومي بتقشير بشرتك مرة أو مرتين في الأسبوع وذلك بعد غسل وجهك بالمنظف المناسب ، أو بعد إعطاء وجهك عناية مركزة ، أو بعد تعريض البشرة للبخار .

ثانياً : للحصول على أفضل النتائج ضعي المقشر الهلامي أو الكريم على بشرة نظيفة ومنتعشة وقومي بحركة دائرية نحو الأعلى مع تجنب منطقة العينين ، وفي بعض الأحيان يكون من الأفضل إضافة بعض نقاط من الماء إلى القشرة أو وضعه على بشرة مبللة لجعل تأثيره عليها أكثر لطفاً .

ثالثاً : يسمح بترك المقشر على البشرة لدقيقة أو دقيقتين لتستطيع المواد الفعالة إزالة الخلايا الميتة بفعالية أكثر ، وبعد ذلك يزال بالماء الفاتر أو بقطعة قماش مبللة .

رابعاً : المقشر الأكثر تفضيلاً هو الذي يحتوي على مكونات مقشرة طبيعية ولطيفة تزيل الخلايا الميتة لمتبلدة بلطف دون التسبب بتهيج البشرة لتكشف عن طبقة من الخلايا أكثر إشراقاً ونعومة ورقة وصحة وحيوية والمكونات الأكثر انتشاراً أو تتضمن نواة المشمش أو دقيق الجوز أو دقيق الشوفان أو الأناناس ، ويمكن للمقشر عبر الفرك أن يحتوي على مرطبات لطيفة مثل الجلسرين والعسل وزيت البندق وزيت حب القمح وزيت الجزر وزيت الليمون وزيت الأذريون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.