نصائح غالية لكل امرأة لتجتنب عدوى المهبل

7

 

يمكن استخلاص مجموعة من النصائح المفيدة التي تُجنبك إلى حد كبير حدوث أي عدوى إذا التزمتِ بها في حياتك اليومية ،

ويشمل ذلك على النقاط التالية :

  • الاستحمام :

من الأفضل دائماً الاستحمام ( بالدش ) وليس في البانيو بعمل حمامات الرغاوي أو بإضافة زيوت عطرية  لاحتمال تعرض المهبل للجفاف والالتهابات من هذه الكيماويات .

  • التشطيف :

ابتعدي عن استعمال أي مواد كيماوية لغسل المهبل ، ويكفي التشطيف بالماء الدافئ دون إضافة أي مطهر .

  • التنشف بالفوطة :

عندما تجربين عملية الطهارة ( إزالة النجاسة ) أثناء عملية الاستنجاء يجب أن تكون حركة يدك من الأمام للخلف ، في حالة الاغتسال بالماء أو التجفيف بالفوطة لأن عكس ذلك قد ينقل الميكروبات من الشرج لفتحة المهبل .

  • المضادات الحيوية :

تجنبي على قدر الإمكان استعمال المضادات الحيوية الواسعة المجال ، لأنها تقتل البكتيريا النافعة الموجودة بالمهبل والتي تتسبب في تطهيره .

  • نوعية الملابس : لا … للبنطلون الجينز .

ابتعدي عن ارتداء الملابس الضيقة حول منطقة الحوض ، لأن الدفء وزيادة العرق وسوء التهوية كل ذلك يساعد على العدوى والأفضل ارتداء ملابس قطنية لتمتص العرق خاصة في الجو الحار .

  • المعاشرة الجنسية :

لا يصح الجماع قبل خروج الإفراز الملين للمهبل ، لأن حدوث الاتصال الجنسي أثناء جفاف المهبل ، لأي سبب ، يؤلمك ويُمكن أن يُعرضك للعدى .

يمكن استعمال زيت ملين للمهبل مؤقتاً ( مثل زيت الأطفال ) حتى يزول السبب .

  • بعد انتهاء الجماع :

يفضل التشطيف بالماء الدافئ والتبول خلال ربع ساعة ، لأن ذلك يُبعد عنك احتمال العدوى .

  • احذري وسائل منع الحمل :

ثبت أن وسائل منع الحمل باختلاف أنواعها تساعد على العدوى ، فابتعدي عن استعمالها ، أو استشيري طبيبك إذا كان يتكرر عليك نوع معين من العدوى .

  • استعمال أشياء الغير :

تجنبي استعمال الفُوط الخاصة بالغير ، واستعمال دورات المياه العامة أو استعمال المرحاض مباشرة بعد سيدة أخرى ، وعند الضرورة يمكن وضع لفافة ورق أو قطعة قماش على المرحاض قبل استعماله .

  • العلاقات الجنسية المحرمة :

أي علاقة جنسية محرمة تحمل دائماً خطر العدوى ، حتى لو اختبأت أعراضها ، ويكفي أن يكون مرض الإيدز أحد أنواع هذه العدوى .

  • العلاقات الجنسية الشاذة بين الأزواج :

وأحياناً تكون العلاقات الجنسية الشاذة بين الأزواج سبباً آخر لعدوى الزوجة حين يصبح ” شرج ” الزوجة أحد أسباب متعة الزوج . فالخلط بين فتحة الشرج وفتحة المهبل أثناء الجماع سبب كافٍ لانتقال العدوى .

الحمد لله أن مثل هذه العلاقات المحرمة والشاذة لا يعرفها مجتمعنا العربي والإسلامي كما هو الحال في المجتمعات لغربية المنحلة .

  • جفاف المهبل :

يساعد جفاف المهبل على الإصابة بالميكروبات ن ويظهر الجفاف كأمر طبيعي عند بلوغ سن اليأس لانخفاض مستوى الهورمونات الجنسية ، لكنه قد يظهر قبل ذلك لأسباب أخرى مثل العلاج بمضادات الهستامين ( أدوية الحساسية ) ، أو كثرة تعرض المهبل للمطهرات ، أو الكيماويات سواء أثناء التطشيف أو الاستحمام في البانيو بعمل حمامات الرغاوي .

وقد يحدث الجفاف إذا تعرضت المرأة للإجهاد الجسماني أو النفسي ، والسبب هو أنه في هذه الحالة ينخفض مستوى هورمون الاستروجين كما يقل اندفاع تيار الدم إلى المهبل ، وبالتالي تنخفض كمية الإفراز المهبلي .

كما يؤثر ذلك على الجزء من الجهاز العصبي الذي يعطي الإشارة لغدد بارثولين لتبدأ في الإفراز عند الإثارة الجنسية .

فتصبح ممارسة الجنس عملاً شاقاً لعدم خروج الإفراز الملين للمهبل من غدد بارثولين ، فتتألم الزوجة وربما تصاب بخدوش تعرضها للالتهابات .

ابحثي عن سبب الجفاف وعلاجه باستشارة الطبيب ، ويمكنك مؤقتاً الاعتماد على ملين للمهبل لتستعمليه أثناء الجماع  .

  • الغذاء والفيتامينات :

اهتمام المرأة بتناول طعام جيد غني بالفيتامينات خاصة فيتامين ” ب” و ” ج ” يساعدها على مقاومة أي عدوى تتعرض لها .

  • النظافة …. النظافة … النظافة …

وأخيراً ، فإن اتباع أبسط قواعد النظافة يحميك من العدوى إلى حد كبير . فلا تتكاسلي عن الاستحمام ، وغسل الفرج بعد الذهاب لدورة المياه ، وتغيير الفوط الصحية مرتين أو ثلاثة على الأقل أثناء الحيض ، وتغيير الملابس الداخلية يومياً .

  • استشارة الطبيب :

لا تتأخري أبداً عن استشارة الطبيب ، متى لاحظت بوادر أي عدوى ، ويدل على ذلك في معظم الأحيان زيادة الإفرازات المهبلية أو تغير لونها أو رائحتها عمّا تعتادين عليه .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.